Siam Clinic

Siam Clinic

صيام كلينيك هى عيادة طبية ونفسية واجتماعية تناقش كل مايخص المراة وكل ما يخص صحتها وجمال بشرتها ويناقش العلاقة بين الازواج والزوجات وبين الاباء والابناء.. تحتوى العيادة على قسم خاص للاطفال وطرق التعامل معهم


    التهاب النسيج الخلوي عند الطفل - التهاب الجلد

    شاطر

    Helen Siam

    عدد المساهمات : 39
    تاريخ التسجيل : 18/05/2010

    التهاب النسيج الخلوي عند الطفل - التهاب الجلد

    مُساهمة  Helen Siam في الأربعاء مايو 19, 2010 2:27 pm

    ما هو التهاب النسيج الخلوي عند الطفل ؟
    يقصد بالتهاب النسيج الخلوي حالة الإنتان التي تصيب الجلد و النسج التي تحت الجلد , وهو يمكن أن يصيب أي مكانٍ في الجسم , و يسبب الألم و الاحمرار و التورم.
    هل هو مرضٌ معد ؟
    لا , فالحالة لا تعدي من شخصٍ لشخص.
    ما هي أسباب التهاب النسيج الخلوي ؟
    تبدأ الحالة بسبب تسحج أو جرح في الجلد يشكل مدخلاً للجراثيم , أو من خلال حب الشباب أو الأكزيما أو جدري الماء أو لدغة حشرة , و قد يحدث التهاب النسيج الخلوي في الجلد السليم عند مرضى السكري و عند مرضى نقص المناعة , و هناك شكل خاص هو التهاب النسيج الخلوي في الأجفان الذي قد يكون بسبب أحد الأسباب السابقة أو بسبب التهاب في الجيوب و هو يتطلب علاجاً خاصاً و مراقبةً دقيقة.
    ما هي أكثر أنواع الجراثيم التي تسبب الحالة ؟
    أهمها هي العنقوديات و العقديات و بشكلٍ أقل الجراثيم الأخرى.
    كيف يبدو التهاب النسيج الخلوي عند الطفل ؟
    أول ما تبدأ الحالة بتورم و الم موضع , ثم يزداد التورم و يظهر الاحمرار , و من ثم يصاب الطفل بارتفاع درجة الحرارة و التعرق و القشعريرة , و قد تتورم العقد اللمفاوية في المنطقة المجاورة ,




    كيف يقوم الطبيب بتشخيص الحالة ؟

    .يكون التشخيص سهلاً من خلال سماع قصة الطفل و ثم فحصه , و قد يلجأ الطبيب خاصة عند الاطفال الصغار و الرضع لإجراء فحص و زرع للدم , لمعرفة نوع الجرثوم المسؤول , و لذلك لمنع تفاقم الحالة نحو انتان الدم
    ما هو العلاج ؟
    الحالات الشديدة تحتاج للعلاج في المشفى , من خلال إعطاء المضادات الحيوية عن طريق الوريد , و الحالات الخفيفة يمكن أن تعالج عن طريق الفم في المنزل , و قد ينصح الطبيب بتثبيت و رفع الطرف أو المنطقة المصابة , و تعطى خافضات الحرارة و المسكنات لكل الحالات. و يحتاج الطفل لمراجعة الطبيب بعد يومين من بدء العلاج لتقييم التحسن. أما المراهم الموضعية فلا تفيد إلا في المراحل المبكرة من الحالة..
    كيف يمكن الوقاية من هذه الحالة ؟
    تكون الوقاية بتجنب جروح و سحجات الجلد , و هذا ليس سهلاً دائماً عند كل الأطفال و خاصة كثيري الحركة و من المفيد وضع واقيات الرأس و الركبة مثلاً خلال ممارسة رياضة الدراجة , و الأحذية الكتيمة عند اللعب خارج المنزل. و في حال تعرض الطفل لجرح أو خدوش في الجلد فقم عندها بغسل المنطقة بالماء و الصابون , و ضع مرهماً من المضادات الحيوية , و قم بتغطية المنطقة بشاشٍ معقم , و قم بزيارة الطبيب إذا كان الجرح كبيراً أو بسبب عضة حيوان أو إنسان و عند تطور الاحمرار و الألم في المنطقة و كذلك في حال تشكل ما يشبه الخيوط الحمراء في المنطقة (التهاب الأوعية).


    الدكتور رضوان غزال

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين فبراير 20, 2017 10:11 pm